ضحايا إساءة المعاملة في العلاقات لماذا لا يساعدون أنفسهم ؟
تاريخ النشر 09/07/2017
مما لاشك فيه ان اساءة المعاملة داخل علاقة الزواج الاسلامي امر شائع جدا ، ولكن الغريب في الامر ان الطرف الضحية في الغالب يستمر في العلاقة مع الطرف المسيء ، وهذا له العديد من الاسباب ، ومنها ما يلي :

1-الأمل في التغيير :

فالطرف الضحية يكون لديه امل كبير جدا في ان يتغير الطرف المسيء ويصبح اكثر رقة ، وربما يأمل انه بعد الطفل الاول ستتغير الامور للافضل ، وهذا يجعل الطرف الضحية يتحمل الكثير جدا في العلاقة ، وهذا الامل يبدأ من فترة الخطبة ، فالاهل يقولون للفتاة ان الرجل عندما يكون بداخل علاقة زوجية فإنه سوف يتغير وعلى الفتاة ان تصبر ، ولكن هذا الامل قامت عليه العديد من العلاقات الفاشلة .

2- الخوف :

فالطرف المسيء يعتمد على خوف الطرف الضحية ، ويعمل على استغلال مخاوف الطرف الضحية ، ويقوم بتهديده ربما بفسخ الخطبة او الطلاق او القتل او الضرب او خطف الاطفال ، لأنه بإثارة مخاوف الضحية فإنه سوف يظل يتمتع بالسيطرة ، والطرف الضحية عندما يشعر بالخوف فإنه يشعر بالارتباك ، ولا يدري كيف يتصرف ، لذلك فإنه يستسلم للطرف المسيء .

3- العجز المكتسب :

العجز المكتسب هو الشعور بقلة الحيلة نتيجة العديد من المحاولات الفاشلة ، فيقرر الشخص ان يمتنع عن المحاولة ، وهنا يشعر الطرف الضحية بحالة من العجز المكتسب تجعله يستمر في العلاقة مع الطرف المسيء ، وهو في كل لحظة يئن من الالم النفسي ، ولكنه لا يفعل اي شيء من اجل مساعدة نفسه على التحرر من هذه العلاقة او العمل على تغيير شكلها للافضل .

4- التعلق بالطرف المسيء :

اذا كان الطرف الضحية متعلق بالطرف المسيء ، ولايتخيل مستقبله بدونه ، ولا يتخيل ان تجمعه علاقة زواج اسلامي بشريك اخر ، هذا يجعل الطرف الضحية يستمر في علاقته مع الطرف المسيء ، لأنه من داخله يضع حواجز للتحرر من هذه العلاقة ، لأنه يحبه من كل قلبه .

5- الدعم المالي :

عندما لايكون للطرف الضحية اي مصدر للدخل فإنه يستسلم للطرف المسيء ، لأن من لا يملك قوته لايملك قراره ، ولأنه يعتمد ماليا على الطرف المسيء فإنه لن يعمل على التحرر من هذه العلاقة ، لأنها منتفع من هذه العلاقة مع الطرف المسيء .

6- الرغبة في كسب التعاطف :

العديد من النساء يرغبن في كسب التعاطف من الاخرين ، ورؤية مشاعر الشفقة في اعين الناس ، فهن يحببن فكرة المعاناة في العلاقة مع شريك الحياة ، حتى يجدن مادة للحديث وكسب التعاطف امام الاخرين ، فهن من داخلهن لا يرغبن في اصلاح العلاقة او التحرر منها ، لأنها بشكلها المسيء تشبع لديهن الرغبة في جذب اهتمام من حولهن .

7- الخوف من الرفض الاجتماعي :

يعاني العديد من الناس من الخوف من رفض الاخرين للانسحاب من العلاقة مع الطرف المسيء ، لذلك فهم يقررون الاستمرار في ألم في العلاقة مع الشريك التي يشوبها سوء المعاملة .
دخول الأعضاء
News

المرأة الانانية وصايا للرجال…
04/03/2018

هذه المرأة تتجاهل مشكلات ومشاعر الاخرين ، وهي متكبرة وأنانية ، وتخبر من حولها بأهدافها بغرض التباهي أمامهم ، ولكنها لا ت…

إقرأ المزيد


المرأة المتنمرة وصايا للرجال…
04/03/2018

المرأة المتنمرة  وصايا للرجالالمرأة-المتنمرة-..-وصايا-للرجالالتنمر هو الاساءة للاخرين او إجبار الاخرين او استخدام ا…

إقرأ المزيد