ادراك شخصية الشريك من العوامل المهمة جدا في إنجاح الزواج الاسلامي ، فعندما تعرف شخصية الشريك فإنك سوف تتعامل معه بفعالية لأن التواصل هنا يصبح امر اسهل كثيرا ، والعديد من الاخصائيين النفسيين قد قاموا بتقسيم الناس إلى 4 انماط ، وهذه الانماط هي :

1-النمط الاجتهادي 

هذا الشخص يتميز بالتفاني في العمل ، وايضا يتسم بالتميز في وضع الخطط وتنفيذها ، وهو يهتم بالدقة والنظام ، وهذا الشخص عند الارتباط به يجعل الشريك يهتم بشكل اكبر بعمله مما يزيد من الانتاجية في العمل ، ولكن لابد من معرفة ان هذا الشخص لا يحب الفوضى في المنزل ، فهو يغضب جدا عندما يرى امامه غرفة مليئة بالفوضى ، والتعارف على هذا يجعل التعامل مع هذا الشخص اسهل كثيرا .

2- النمط الانبساطي 

هذا الشخص محب للدعابة ، ويتصف بخفة الظل والافكار الابداعية الجديدة ، وهو يشعر بالراحة عند الحديث مع الاخرين ، ويحب جدا ان يكون في بؤرة الاهتمام في العلاقات ، ولكن هذا الشخص فوضوي جدا ، لذلك على شريك حياته ان يتقبل هذه الفوضى التي تعم غرفته ومكتبه ، لأن هذه الفوضى هي انعكاس للفوضى في عقله ، فهو يعاني من تسارع وتزاحم الافكار في عقله بشكل كبير ، ولكنه شخص ممتع جدا وتنسى الملل تماما في وجوده ، فعلاقة الزواج الاسلامي التي تجمعه بالشريك تخلو من الروتين .

3- النمط المتعاطف 

هذا الشخص محب للاخرين جدا ، ولديه مشاعر قوية تجاه فكرة الالتزام ، فهو لا يحب الشعور بالوحدة ، والعلاقات الاجتماعية هي اهم ما يشغل تفكيره ، فهو لا يستطيع ان يرفض مساعدة اي شخص ولو على حساب نفسه ، و هذا الشخص يرغب في إنجاح العلاقة مع الشريك بأي ثمن ، وهو يظهر في مرحلة التعارف بمظهر الشخص اللطيف الذي يحب جميع الناس من قلبه بلا اي مصلحة ، وهو يستمتع بالانخراط في الاعمال التطوعية ، لأنه يحب تخفيف المعاناة عن من حوله .

4- النمط العصبي 

هذا الشخص يعاني من عدم القدرة على السيطرة على المشاعر السلبية ، مما يجعله عرضة للاصابة بالامراض النفسية ، والحياة مع هذا الشخص تكون مليئة بالمشكلات والصراعات ، لأنها علاقة غير مريحة بالمرة ، لأنه يتلفظ بأقوال او يقوم بأفعال نتيجة غضبه تجرح الطرف الاخر بشدة ، ثم بعد ذلك يشعر بالندم نتيجة ما قاله او فعله ، مما يجعل العلاقة معه عبارة عن مرتفعات ومنخفضات بشكل مستمر ، مما يهدد السعادة بين الزوجين .

ومن مجمل هذا يتضح ان هذه الانماط تتيح فهم اعمق لشخصية شريك الحياة ، ومن الهام جدا اكتشاف النمط المسيطر على شخصية الشريك ، وذلك لأن المعرفة قوة ، وهذا يتيح لك القدرة على اقناع الشريك بأفكارك وايضا يجعلك ترى الدنيا من منظوره الشخصي ، وهذا يجعلك ايضا تستطيع التنبؤ بتصرفات شريكك في المواقف المختلفة ، مما يجعلك تستطيع التحكم بتصرفاته هذه في المستقبل نتيجة فهمك لطريقته في التفكير