العلاقات الرمادية بين الرجل والمرأة هي عبارة عن علاقات غير محددة ، تتصف بالتشوش ، وهي علاقة قائمة بين طرفين ولكن هدفها ليس الزواج الاسلامي ، فعلى الاقل هناك طرف في العلاقة لا يرغب في تتويج العلاقة بالزواج ، وهناك عدة علامات تعرف بها انك بداخل علاقة رمادية و يجب ان تحذر منها ، ومنها ما يلي :

1-معرفة الطرف الاخر منذ مدة طويلة :

اذا تمت معرفة الطرف الاخر منذ مدة طويلة والعلاقة بينكما جيدة جدا ، وهناك مشاعر جميلة محبة ومشتاقة ومشاعر غيرة وحب ولكن لا احد يتحدث بخصوص الزواج الاسلامي فأنت هنا في الغالب داخل علاقة رمادية محرمة ، لأن العلاقات الرمادية ليس فيها التزام .

ترشيح افراد اخرين للزواج : -2

فعندما تمل من طول العلاقة مع الطرف الاخر في علاقة غير محددة الاهداف ، فإنك سوف ترضخ لرغبات من حولك ، لأنهم يرغبون في ان تتمتع بعلاقة زوجية ، فيقومون بترشيح عدة افراد لك للتعارف ، لكي تراهم في صورة مقابلة صالونات ، وانت تقرر ان تذهب لترى هؤلاء الافراد ، ولكنك من داخلك لا ترغب في ان تجمعك بهم علاقة جدية ، لأن قلبك متعلق بالشخص الذي تجمعك به علاقة رمادية .

3- الاعتراف بعدم الاستعداد لعلاقة جدية :

فإذا كان الطرف الاخر غير مستعد لارتباط جدي من اي نوع ، ويعترف بذلك امامك ، فهذا معناه انك بداخل علاقة رمادية ، وانك تقوم بإهدار وقتك وطاقتك ومشاعرك في علاقة لا طائل منها ، لأنها ليس لها هدف محدد وصريح ، فهذه العلاقة هدفها فقط التعارف وإهدار الوقت والطاقة فيما لا يفيد الطرفان ، وإذا كان الطرف الاخر غير مستعد لعلاقة جدية فإنك لن تستطيع اجباره على ان يقوم بتتويج علاقتكما بالارتباط الرسمي في النور .

4- العلاقات مع اشخاص اخرين :

اذا كان الطرف الاخر يقوم بعمل علاقات اخرى مع اشخاص اخرين من الجنس الاخر وتجمعه بهم ايضا علاقات ليس هدفها الارتباط الرسمي فهنا انت امام علاقة رمادية بإمتياز ، وعليك ان تجمع شتات نفسك وتخرج من العلاقة .

5- عدم القدرة على تخيل المستقبل بدون الطرف الاخر :

فهنا انت بداخلك مشاعر تجاه الطرف الاخر ولكنك تعلم انه لن يشاركك مستقبلك وحياتك ، لأنه غير مستعد لعلاقة جدية ، لذلك فإذا اردت التمتع بعلاقة زوجية عليك البحث عن شريك اخر ، ولكنك ايضا من داخلك لا تستطيع تخيل مستقبلك بدون الطرف الاخر ، ولا ترغب في مناقشة الخروج من العلاقة مع نفسك ، لأنك تخاف من المجهول ، فأنت تخاف من عدم قدرتك على تخطي مشاعرك تجاهه 

ومن مجمل هذا يتضح ان العلاقات الرمادية بين الرجل والمرأة هي علاقة تشبه العلاقة بين المخطوبين ولكنها بدون اي التزامات ، وهذا بالطبع يضغط بشدة على المرأة ، لأن المرأة بطبعها تحب العلاقات وترغب في الاستقرار مع الرجل في علاقة صحية داخل حياة زوجية ، حتى تشعر بالامان والراحة مستشعرة المودة والرحمة في الاسرة ، ولذلك من الهام جدا الحذر من هذه العلاقات الخداعة